ankommen.app - Taha aus dem Irak

Absender_ar

العيش في المانيا

لأكثر شيوعا في ألمانيا

طه( Taha)، من العراق

رجل ينظر من النافذة

50 عامًا، يعمل في مكتبة

يعيش في ألمانيا منذ 22 عامًا

“لقد بدأت في الكتابة منذ 30 عامًا. في وطني لم يكن هناك حرية صحافة، لذلك كان يجب عليَّ أن اختفي، ولا يُسمَح لي بنشر الأشياء. هناك لا يجوز ممارسة النقد أو إبداء رأي آخر. في ألمانيا، أنا أكتب رأي، وسوف أصدر قريبًا مدونة. حيث يستطيع المرء كتابة ما يشاء. وهذا منصوص عليه في الدستور. وهنا يتم الانتخاب. إذا لم يتم انتخاب المستشار أو المستشارة، فإنه/ها لا يستطيع أن يظل في الحكم. ولا يجوز للرئيس أيضًا أن يظل طوال حياته في منصبه. أنا أقدر الدستور وأرى أنه من الرائع أن يكون لدينا مثل هذا الدستور في ألمانيا.”